الدوالي هي الأوردة الملتوية والمتوسعة. قد يصبح اي وريد سطحي ملتويا ومتوسعا، لكن الأوردة الأكثر إصابة بالالتواء والتوسع هي تلك الموجودة في ساقيك. ذلك لأن الوقوف والمشي في وضع مستقيم يزيد من الضغط على أوردة الجزء السفلي من الجسم.

بالنسبة للعديد من الناس، فإن الدوالي الوريدية والأوردة العنكبوتية – وهي نوع شائع ومعتدل من الدوالي الوريدية – هي ببساطة مسألة تجميلية. بالنسبة لأشخاص آخرين، يمكن أن تسبب الدوالي الكثير من الألم. في بعض الأحيان تؤدي الدوالي إلى مشاكل أكثر خطورة.

قد يتضمن العلاج إجراءات رعاية ذاتية تقوم بها بنفسك وفي أحيان أخرى قد تتطلب إجراءات وتدابير من قبل طبيبك لإغلاق تلك الأوردة أو إزالتها.

الأعراض

تشمل العلامات التي قد تظهر على من يصاب بالدوالي ما يلي

.الأوردة ذات اللون الأرجواني الداكن أوالأزرق

.الأوردة التي تظهر ملتوية ومنتفخةوتبدو في كثير من الأحيان مثل الحبال على ساقيك

قد تظهرعلامات وأعراض مؤلمة قد تشمل

شعور مؤلم أو ثقل في ساقيك

احتراق، خفقان، تشنج العضلات وتورم في أسفل الساقين

تفاقم الألم بعد الجلوس أو الوقوف لفترة طويلة

الحكة حول واحد أو أكثر من تلك الأوردة

تلون الجلد حول الدوالي

الأوردة العنكبوتية

تشبه الأوردة العنكبوتية الدوالي، لكنها أصغر. توجد الأوردة العنكبوتية أقرب ما تكون إلى سطح الجلد وغالبا ما تكون حمراء أو زرقاء. تظهر اوردة العنكبوت على الساقين، وأحيانا تتكون حتى على الوجه. تختلف في أحجامها وغالبًا ما تبدو مثل شبكة العنكبوت.

متى يجب ان تزوري الطبيب؟

يمكن أن تساعدك الرعاية الذاتية – مثل التمرينات الرياضية أو رفع ساقيك أو ارتداء جوارب ضاغطة – في تخفيف آلام الدوالي وقد تحول دون تفاقمها. ولكن إذا كنت قلقة بشأن شكل الأوردة وتفاقمها، كما ان تدابير الرعاية الذاتية لم تمنع حالتك من التدهور ، فيجب ان تستشيري طبيبك.

الأسباب

يمكن أن تؤدي الصمامات الضعيفة أو التالفة إلى الدوالي. تنقل الشرايين الدم من قلبك إلى بقية أنسجتك، وتقوم الأوردة بإعادة الدم من بقية جسمك إلى قلبك، وبالتالي يمكن إعادة تدوير الدم 
لإعادة الدم إلى قلبك، تعمل الأوردة في ساقيك ضد الجاذبية.تعمل الانقباضات العضلية في ساقيك السفلية بمثابة مضخات، كما تساعد جدران الوريد المرنة على إعادة الدم إلى قلبك. تنفتح الصمامات الصغيرة في عروقك بينما يتدفق الدم باتجاه قلبك، يقوم الصمام بإيقاف تدفق الدم إلى الخلف بالاتجاه المعاكس. وهكذا فان عمل الصمامات في الاوردة هو منع رجوع الدم الى الخلف عند ارساله الى القلب خلال الاوردة ولكن في حال ما اذا إذا كانت هذه الصمامات ضعيفة أو تالفة، فقد يتدفق الدم للخلف ويتجمع في الوريد، مما يؤدي إلى تمدد الأوردة أو تلفها.

عوامل الخطر

هذه العوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالدوالي

العمر… خطر الدوالي يزيد مع تقدم العمر. يتسبب التقدم في السن في تآكل وتمزق الصمامات الموجودة في عروقك والتي تساعد على تنظيم تدفق الدم. في النهاية ، يؤدي هذا التآكل إلى السماح للصمامات بإعادة تدفق بعض الدم إلى عروقك حيث تتجمع هناك بدلاً من التدفق إلى قلبك.

الجنس... النساء أكثر عرضة لتطور الدوالي. قد تكون التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أو انقطاع الطمث عاملاً مهما لأن الهرمونات الأنثوية تعمل على استرخاء جدران الوريد. العلاجات الهرمونية، مثل حبوب منع الحمل، قد تزيد من خطر الإصابة بالأوردة الدوالية.

الحمل... أثناء الحمل ، تزداد كمية الدم في جسمك. هذا التغيير يدعم الجنين النامي في بطنك ولكن يمكن أن يؤدي أيضًا إلى آثار جانبية مؤسفة – تضخم الأوردة في ساقيك. التغيرات الهرمونية أثناء الحمل قد تلعب أيضًا دورًا مهما.

تاريخ العائلة... إذا كان لدى أفراد الأسرة الآخرين دوالي ، فهناك فرصة أكبر لك بالاصابة أيضًا.

البدانة... زيادة الوزن تؤدي الى ضغط إضافي على الأوردة.

الوقوف أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن... لا يتدفق دمك أيضًا بحرية إذا كنت تتصلب في نفس الوضعية لفترات طويلة.

المضاعفات

قد تتضمن مضاعفات الدوالي، على الرغم من ندرتها، ما يلي

تقرحات الجلد. قد تتشكل القرح المؤلمة على الجلد بالقرب من الدوالي وخاصة بالقرب من الكاحلين. عادة ما تبدأ البقعة الملونة على الجلد بالظهور قبل أن تتشكل القرحة. راجع طبيبك على الفور إذا كنت تشك في أنك مصاب بقرحة أو تغير لوني على الجلد.

جلطات الدم. في بعض الأحيان ، تصبح الأوردة العميقة داخل الساقين متضخمة. في مثل هذه الحالات، قد تصبح الساق المصابة مؤلمة ويبدٲ في الانتفاخ. أي ألم مستديم في الساق أو تورم يستدعي عناية طبية لأنه قد يشير إلى جلطة دموية – وهي حالة معروفة طبياً باسم التهاب الوريد الخثاري.

نزيف. في بعض الأحيان ، قد تنفجر الأوردة القريبة جداً من الجلد. هذا عادة ما يسبب نزيفا بسيطا. ولكن أي نزيف حتى وان كان بسيطا قد يتطلب عناية طبية.

الوقاية

ليس هناك طريقة لمنع ظهور الدوالي بشكل تام. لكن تمارين تحسين الدورة الدموية وتمارين العضلات قد يقلل من خطر الإصابة بالدوالي أوالزيادة في ظهورها. التدابير التي يمكنك اتباعها لعلاج الدوالي في المنزل يمكن أن تشمل:

الرياضة

متابعة المراقبة لتغير وزنك

تناول نظام غذائي غني بالألياف مع قليل من الملح

تجنب لبس الكعب العالي والجوارب الضيقة

رفع الساقين

تغيير وضع الجلوس أو الوقوف بانتظام

قد يتضمن العلاج إجراءات رعاية ذاتية تقوم بها بنفسك وفي أحيان أخرى قد تتطلب إجراءات وتدابير من قبل طبيبك لإغلاق تلك الأوردة أو إزالتها.

Leave a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *