التشقق

الجلد الطبيعي من خصائصه أن يكون رطب و ناعم وليّن إلا أنه قد يصاب بالجفاف و التقشر وهذا مشكل يصيب الجلد لذا وجب أن تتخذ الإجراءات اللازمة ليعود الجلد لحالته الطبيعية ، هذه التشققات قد تكون في بعض الأحيان مؤلمة و في الجسم أماكن تتأثر أكثر من غيرها ولعلّ أبرز هذه المناطق الشفاه، واليدين، والقدمين، وتتنوّع الأسباب المؤدية لهذه المشكلة مثل؛ كثرة الاستحمام، واستخدام بعض أنواع الصابون، وكثرة غسل اليدين، وتعرّض الجلد المطوّل للشمس والهواء، وعادة لعق الشفاه ( Lip-licking )ومص الإبهام، وكذلك بعض العوامل الوراثية،بالإضافة إلى أنّ فصل الشتاء يُعتبر أحد أهم مسبّبات جفاف وتشقق الجلد؛ حيث تؤدي برودة الطقس في الخارج، والحرارة الناتجة عن وسائل التدفئة في الداخل إلى جفاف الجلد، والذي قد يتطور مسبّباً ظهور التشققات، أو الالتهابات .



علاج التشقق

وجد العلماء أن أهم سبب على الإطلاق لتسطح القدمين وجفافهما وتشققهما وخصوصا في منطقة الكعبين والأخمصين وأي منطقة أخرى من الجسم هو الماء , والمشكلة أن لا غنى للإنسان عن الماء في وضوئه وطهوره واغتساله , فما الحل في مثل هذه الحالة 

ينصح عادة بضرورة تجفيف الرجلين فورا ومباشرة بعد الوضوء وتغسليها بحيث يتم استخدام منشفتين الاولى تنشف مبدئيا والثانية تنشف بشكل تام بحيث إذا تم ملامسة القدم نجد أنها جافة تماما وكأنه لم يلامسها الماء أبدا , إما إذا كانت رطبة وجفت هذه الرطوبة على القدم نفسها فتكون سببا في تشقق القدم وتسطحها 
إضافة إلى ذلك ينصح باستخدم لعلاج مثل هذه الحالة زيت البابونج مع زيت الخزامى وزيت إكليل الجبل فهذه الخلطة رائعة جدا في مثل هذه الحالة مع خل كل نوع من هذه الأنواع يوميا فهو يساهم بشكل كبير في إنهاء تشقق القدمين بإذن الله ” حيث أنه هناك طريقة مبتكرة بطريقة الغذاء المتوازن عند استخدامها تعطي نتائج فعالة جدا وتختصر الوقت والجهد بشكل كبير بإذن الله
ملاحظة : علينا أن لا ننسى ضرورة تجنب السكر الأبيض في فترة علاج تشقق الكعبين فهذا هام جدا , ذلك لأن مادة سيلكات الكبريت التي تضاف للسكر الأبيض لها سمية جلدية وتساهم في زيادة هذا التشقق 

1 – استخدام الكريمات

الكريمات المرطبة أو الزيوت الطبيعية بعد كل استحمام، بحيث تغطي بشرة الجسم بالكامل، ويُفضل أن يكون الجسم غير مجفّف بشكل كامل، وفي الحقيقة تضمن هذه الطريقة الاحتفاظ بالرطوبة داخل الجلد.

2- اختيار مرطب الوجه

 المرطب المناسب للبشرة بحيث يحتفظ برطوبة الجلد، مع ضرورة الانتباه إلى عدم احتوائه على مواد عطرية أو كحولية. أما بالنسبة لمرطب اليدين فمن الجيد أن يتم مسح المرطب على كامل اليد، مع ضرورة ترطيب الأظافر ومحيطها.

يُنصح باستخدام مرطبات الجسم عدة مرات وبشكل منتظم خلال اليوم، بحيث يكون الحد الأدنى لاستخدامها 5-6 مرات، كما يُعتبر وضع عبوات من الكريم المرطّب في دورة المياه، وداخل حقيبة اليد، وفي المكتب من الأساليب الناجحة لتسهيل استخدامه.

 3 – استخدام المطرّيات Emollients التي تجعل من الجلد ليّناً ومرناً، وذلك عن طريق تزييت سطح الجلد، وملئ التشققات الجلدية، ومساعدة حواف الخلايا على الالتصاق معاً من جديد، ومن الأمثلة على المواد المطريّة اللانولين Lanolin وزيت الجوجوبا، وبالميتات الايزوبروبيل Isopropyl palmitate والسكوالينSqualene  كما يعتبر زيت جوز الهند مرطب فعّال للبشرة، كما يمكن وضعه على جميع أجزاء الجسم حتى المناطق الحساسة منه كالمنطقة تحت العيون، وحول الفم.

حمض الهيالورونيك

 4 – استخدام المرطبات Humectants  التي تسحب الرطوبة من البيئة لتزويد الطبقة الخارجية من الجلد بالماء، ومن الأمثلة على المواد المرطبة الجليسيرين، وحمض الهيالورونيك Hyaluronic acid والسوربيتول  Sorbitol واليوريا  Urea

5 – استخدام المرطبات العلاجية السميكة في حال كانت درجة الجفاف كبيرة، أو في حال وجود ألم أو نزيف من التشققات، وذلك قبل موعد النوم مع ضرورة ارتداء جوارب للقدمين، أو قفازات لليدين للاحتفاظ بالمرطب طيلة فترة الليل، ومن الأمثلة على المواد المرطّبة الغنية والكثيفة ثنائي الميثيكون Dimethicone وزبدة الكاكاو، وزبدة الشيا، وشمع العسل. كما يمكن استخدام الفازلين؛حيث يتميز بطبيعته الزيتية التي تنجح في إبقائه على الجلد مدة طويلة نسبياً، وتمنع تبخر الماء من الجلد.

6 –  وضع مرهم الشفاه المناسب الذي يضمن الترطيب والحماية الضرورية للشفاه من الطقس البارد والجاف، ويفضل أن يحتوي مرطب الشفاه على شمع العسل أو مادة الفازلين لضمان أعلى درجة من الترطيب. أمّا بالنسبة لمشكلة تشقق الشفاه عند حديثي الولادة فمن الممكن علاجها عن طريق مسح الشفاه بقليل من حليب الأم.

7-  استخدام الحجر الأسود بلطف لإزالة طبقات النسيج الجلديّ الصلب Callus الموجودة في كعب القدم، ثم وضع طبقة من مرطب أو مستحضر يحتوي على مواد حالّة للطبقات القرنية Keratolytic أو مواد تحتفظ بالرطوبة مثل؛ اليوريا،وحمض الساليسيليكSalicylic acid، وحمض ألفا هيدروكسي Alpha-hydroxy acids حيث يساعد الحجر الأسود على إزالة طبقات الجلد الميتة، وتحسين عملية امتصاص الكريم المرطب من سطح الجلد. شرب كميات كافية من السوائل يحمي الجسم بالكامل من حالات الجفاف

الحجر الأسود للتشققات